في فصل الفرح عن السياسة


1- في فصل الفرح عن السياسة..
عنا حاجة "محزنة" للفرح، مفتعلة واحياناً مبالغ فيها وبتعبر عن نفسها بكل الطرق الخرقاء الممكنة ولكن في مواجهة هاد الكم الهائل من المأساة عنا حاجة لنخترع أفراح..
واعتقد انه الرغبة بالاحتفال بالمنتخب السوري جاية من هون، من الحاجة بالتمسك بفرصة فرح عم يشوفها المبسوط أنها " وطنية وجامعة"، نحن اللي عفشولنا الوطني والجامع ما عاد عنا قدرة نفرح هيك ، وبالحالتين .. الفرحان واللي ما قدران يفرح .. بيزعلو بطريقة متساوية احياناً ..
ألفرحان بمنتخب بالعه الأسد، بوطن بالعها الديكتاتور بطريقة ما عاد فيك تميز وين بيبدا الوطن تبعك ووين بيخلص الرئيس، سرطان متغلغل بالجسم ما فيك تكره الجسم ولا فيك تعرف هالخلية اللي فيه خبيثة ولا سليمة ..
الزعلان اللي ما قادر يشوف علم بلده بدون ما يشعر بالإهانة وبطعم الدم .. اللي ما عاد في شي سوري بيقدر يرجعله او يحس فيه، الفن فيه دم والسياسة فيها دم والسفر فيه دم والمنفى فيه دم والبقاء جوا سوريا .. كل خياراته بتأسي
اي البعض مبسوط، بدو يصدق "ونيالو إذا زبطت معه"، بدو يصدق انه هاد المنتخب السوري تبع البلد مو تبع الرئيس.. والبعض التاني مبعوص أنه المنتخب هاد مو منتخبه السوري ..
يا ريت الحد الفاصل واضح قد ما هو واضح عالفايسبوك، يا ريت في فرصة نحتفل بشي سوري ما حاطط سيادتو أكل خراه فيه، يا ريت في شي ضل بنقدر ننتميلو .. وما يكون بيفيد بقتل سوريين تانيين ..
2- في فصل الخوف عنّا
طالما في ناس عم تخاف تكتب رأيها بسببنا، معناها في مشكلة ما
3- في فصلنا عن الناس
في صورة شفتها، لسوريين عم يحضروا المباراة بأكسراي، اعتقد انها تعبر عن شريحة كبيرة من السوريين واللي عم تحتفل، نحن يمكن على "حق" ولكننا أبعد وأبعد عن السوريين اللي عم يخسروا اهتمامهن بالحق لصالح رغبتهن بالتمسك بأي شي "حقيقي أو وهمي" بيعطيهن شعور بالانتماء ..
ما بعرف كيف فينا نضل ثورة ناس ونحن كل مالنا عم نبعد عنهن اكتر واكتر ..
معادلة صعبة جداً
4- إذا المعادلة هالقد معقدة، ما ممكن نضل عم ندور على أجوبة عليها مفرطة البساطة
5- الخناقات اللي صارت بهالكام يوم بين السوريين عالفايسبوك، هي بالتعريف شو بيعمل بشار الأسد بالناس، بيرميلهن موضوع جزئي وبيشغلهن فيه .. وبيبطل حدا متذكر مين العدو الأساسي بكل السيرة
مين اللي سرق المنتخب من أنه يكون منتخب سوريا ليكون محور جدل وخناق وبيصير العدو هو اللي شجع أو اللي ما رضي يشجع ...
6- نحن الخسرانين إذا مصرّين أنه اللي بيشجعوا المنتخب بيحبوا بشار الأسد