ليش السلمية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

بالأيام الأخيرة آلمني جداً أنو بعض الشباب لما وصل البل لدقنهم، ولما وصل العنف لمدينتهم، بلشو ينسو الشعار يلي هنن نفسهن كانو رافعينو وهو "السلمية".. وبلشو شوي شوي يطلبو التدخل الخارجي العسكري أو عالأقل ما يمانعوا حدوثه!!

حابب بحكيي هلأ أني ذكركم وذكر حالي قبلكم ببعض المفاهيم يلي لازم تبقى راسخة بذهننا لحتى نحافظ على ثورتنا وعلى دم شعبنا..

أول شي يا جماعة بدنا نتذكر أنو رفضنا لرفع السلاح هو خير علينا، والمثال كتير كتير قريب وليكنا كلنا فاتحين التلفزيون عم نحتفل مع أخواتنا بليبيا..

يا جماعة ثورتهن بلشت 17 شباط ونحنا ب15 آذار (ولو أنو أحداث درعا يلي بلش فيها القتل الفعلي كانت بعد هالتاريخ)..

يلي بدي أوصله أنو شهداءنا بأسوأ التقارير الحقوقية يلي سمعتها لهلأ عم تقول أنو بيوصلو 2900 تقريباً..

والناس يلي عم يحكو عن المذابح وغيرها عم يقولوا أنو الشهداء بيوصلو لحوالي 8000..

بليبيا ما في رقم واضح بس بيقولو أنو عشرات الآلاااف.. وللعلم أنو الجمع بيبدأ من تلاتة وفوق.. يعني 30,000 شهيد أو أكتر

فرق شهر بيننا بس فرق العدد واضح تماماً أنه أضعاف!!

وكلنا منعرف أنو الأسد وفرق الموت تبعه مو أقل إجراماً من القذافي وكتائبه بنوب، لأ والكل بيعرف أنه كان صاحب القبضة الأمنية الأقسى عربياً..

شو سبب هالفرق بالعدد؟

السبب الأهم أنو أهلنا بالمدن المحاصرة وحتى بأسوأ الأحوال ما رفعوا السلاح..

شو بتفرق؟

يا سيدي بتفرق من ناحيتين..

أول شي دولياً: أنو لما عم يقاتل مدنيين، وعم يقصف مدنيين، والفيديوهات تثبت هالشي، وبشار وإعلامو الكذاب ما قدروا يثبتو العكس وحتى صوروا كم مسلسل مكشوفين عن مسلحين عم يطلقوا النار وما حدا صدقهم...

بقا هو رح يتركوه يقتل فترة بس الرأي العام بيضوووج وبتبدأ الشعوب يعترضوا عالدول تبعهن أنو شو هالصمت..

وبالتالي شفنا مظاهرات بكل العالم نصرة لثورة الشعب السلمية وبلش سحب السفراء والحصار الاقتصادي والمطالبة بالتنحي ولا حدا يقلي أنو هاد ما بيأثر، كل هالحكي بيأثر وبيهم النظام وإلا ما كان استمات الإعلام السوري بنفيه....

تاني شي بتفرق عسكرياً: كلنا سمعنا أنو الجيش مو دريان شو الأخبار وحتى سمعنا أنو الجيش ما بيعرفو شو المدينة يلي رايحين عليها!!!! يعني بياخدوهن على مدينة وبيقولولهن هدول مندسين سلفيين مجرمين قوصوهن..

الجيش لو شاف ناس معها سلاح وعم تحاربه كان دخل بالمعركة وزبطت الفبركة تبع النظام، بينما الجيش عم يفوت يلاقي ناس واقفة حاملة ورود وعم تنادي: الجيش والشعب ايد وحدة...

يعني وصلت رسالة لشرفاء الجيش أنو نحنا الشعب، أنا أخوك وهاد أبوك وهالشريفة أمك... وهون منصير منسمع بالانشقاقات!!

وكدليل على أنو تسليح الشعب مفيد للنظام، أننا سمعنا قصص واقعية ومؤكدة عن كتير مدن صار النظام يبعتلهن ناس يعرضو عليهن السلاح مشان يتسلحو، وكلنا منعرف أنو النظام ما رح يضر نفسو بنفسو، إذاً حمل السلاح بيفيده!!

وبالنهاية، ولو أجا كم واحد عبقري وحب يطنش هالحكي يلي فوق ويطلع السلاح بحب قلو أنو أنت بالكتير رح تدبر مسدس أو بارودة أو رشاش بالكتيييير!! النظام ما رح يجي لعندك وقتها حامل سكينة، رح يجيك بالدبابة والطيارة وبدون ما يقرب بيضرب البناية صاروخ بينزلها عالأرض بحجة وجود مسلحين...

قلي واحد مرة: بكرة بس الواحد يشوف أخوه تقوص قدام عيونو ما رح يبقى عم يقول سلمية

وبقلو لأخونا: إذا أخي باع دمه مشان البلد، أنا ما بروح ببيع البلد كرمال دم أخي!! وإلا وقتها بكون خسرت البلد وأخي...

وكلمة أخيرة: على مر التاريخ، مافي ثورة مسلحة أجا بعدها نظام ديمقراطي، ونحنا مو نيئة عن الخليقة لتزبط معنا ووالله مالنا حندفع كل هالشهداء لحتى يجينا نظام مو ديمقراطي بعدين!! أي شو استفدنا إذا راح الأسد وأجا ديناصور؟ :D

بظن لهون ما حدا بقي عم يشك بمنطق السلمية ويلي لسا ناوي يرفع سلاح بدي طلع سلاح وقوصه لأنو مالنا حابين نخسر الثورة بسببه.. وثورتنا ثورة سلمية، قلناها من أول يوم

هالتدوينة مسروقة من الصديق :مومو بج