فزاعة الفتنة الطائفية ، والقلق من سرقة الثورة

5/21/2011 6 Comments



قمت البارحة في التحرير ، بعمل مقابلات مع أناس مصريين يجلسون ويتناقشون في ساحة التحرير عن القلق من الفتنة الطائفية والتخوف على البلاد ولربما يكون هزا السؤال  احد أهم الأسئلة الزي أرسلها معي الاصدقاء في سوريا عن الأحوال في مصر .. وقد تكون الاجابات تكاد تتفق ان الفتن الطائفية هي أحد ما يتدخل للعبث بمسار الثورة والإيحاء بأنها قد اودت بالبلاد نحو الهاوية . 
ولعل أجمل جواب سمعته اليوم هو من فتاة مصرية تدعى منى سألتها : 
- خايفة من فتنة طائفية ؟ 
- نعم خايفة من فتنة طائفية ، لأن الثورة لم تنجح بعد ، نحن في مرحلة بناء لمصر الجديدة ، هناك الكثير من الاعتقالات ؟هل نحن مسؤولون عنها ؟ هناك الكثير من الانتهاكات ؟ ونعم هناك بعض الأحداث الطائفية 
النظام الزي أردنا له أن يسقط ليس مبارك فقط ، هو كل هزا السلوك ، نعم يوجد لدينا جماعات تحمل فكر متطرف ، هل يوجد بلد ما في العالم لا يحتوي مثل هزه الجماعات ؟ لكن السؤال عن كيف ومن يحاول أن يغض النظر عنه ؟ ولمازا ؟ 


السؤال الثاني الذي وجهته ، هناك احتمال اليوم أن يقوم أحد ما بسرقة الثورة مازا ستفعلون  فبعد ان متم أنتم وتظاهرتم أنتم يأتي من يود ركوب الموجة ويحاول سرقة ثورتكم ، والأجابة الأكثر صدقا ً أتى من أحد الأشخاص في الميدان ، حيث قال لي  باللهجة المصرية المحببة وبابتسامة 
- يسر قوها ازاي ، ماحنا حفظنا الطريق للميدان ، اي حد بيحاول يسرق ثورتنا .. 
مش هنمشي هو يمشي

كم من السعادة في قلبي في مصر .. وسأكتب كثيرا ً عندما أجد الوقت .. 
اشتاقكم