عادات

9/16/2010 6 Comments





فكرة أولى .. حزن وفجع
لدي مشكلة متأزمة على ما يبدو مع تقاليد المتعلقة بالحزن في معظمها .. ولربما أولها هي تلك الموائد التي تقام لأجل راحة نفس الميت ، كميات مبالغ بها من الطعام للدلالة على أهمية الفقيد وكرم وجاه عائلته ، مظاهر لا تعني لأحد شيئا ً
والمزعج أكثر أن أهل الفقيد غالبا ً يكونون في حزن يمنعهم من تناول هذه النوعية من الأطعمة الدسمة او استقبال كميات الناس التي تحول المائدة إلى سيرة ودردشة .. وتمتد العادة بحسب المحبين .. فعم خال جدك يود لو يحجز يوما ً وهكذا تمتد الولائم المتعبة نفسيا ً وهضميا ً .. بحسب أهمية الفقيد وعدد أقاربه ..
مظاهر بـ مظاهر
( بس ما بيمنع أنو أنا بعشق " عش البلبل " )




فكرة ثانية .. الحزن الإجباري
غالبا ً في الحزن تنحصر مظاهر الحزن بالاهتمام بما سيظنه الأخرون لو ؟ ماذا سيظنو لو أنني غادرت المنزل قبل الأربعين ؟ أو حضرت عرس ابنتي قبل السنة ؟ او .. أو ..
نحزن لأجل الأخرين فرضا ً .. وبالشكل الوحيد الذي يعتبره الآخرون حزنا ً
وللحزن مدة معينة علينا الالتزام بها ، ومن يتخطى أحزانه سريعا ً فلا قيمة لديه لمن فقده لن نعتبرها شجاعة منه ، بل خيانة لذكرى الفقيد
فيصبح لديك بالاضافة لشعور الحزن بالفقدان ، الشعور بالذنب والتقصير إن أنت ابتسمت ، إن انت تمتعت بمشوار قبل مدة الحزن المفروضة عليك ، عرفيا ً ، بحسب مدى قرابتك من الفقيد
نحن نقدس الموتى .. ونود لو ندفن أحياءهم ونرجم من يبتسم للحياة بسهولة بعد خسارته


فكرة ثالثة .. العروس وبيت أهلا
بعيدا ً عن عادات الحزن ، أفراحنا كذلك لا تخلو من العادات الغريبة
مثلا " العروس لا تغادر بيت أهلها قبل الأكليل " فمثلا إن كانت حلبية والعريس شامي تتزوج في حلب ظهرا ً لتسافر لدمشق ، من أجل الاحتفال بالسهرة !
لأنو " عيب " تطلع من بيت اهلها وتسافر معو !
وتخيلو أهلي ! مقتنعين بهالنظرية




فكرة رابعة .. الأصول .. عليه
إحدى نهفات الأعراس هو تحديد ما هو عليه ؟ وما هو عليها ؟ أقصد ما يتوجب على العروس او على العريس دفعه
فستان العرس على مين ؟ سهرة على مين ؟ الاشبينان من جهة مين ؟
ولا يلعب الحوار أو مدى تمكن الجهتين لتنظيم الأمر .. لأ فالاصول هي الاصول
فأصول الحلبي غير أصول الجرزراوي .. إلخ وطبعا ً لأننا منذ البداية لا نتعامل مع الزواج على أنه مؤسسة مشتركة متساوية الطرفين ( حاسستها مثلث ) فأصول العريس هي التي تسود ، فالزاوج يتم وفق طائفته " حتى لو لم تعني له شيئا ً " ووفق عاداته
ووفق مصرياته كمان ..




فكرة خامسة .. فوتوكوبي
أكثر ما يزعجني في هذه العادات أنها موحدة كاللباس المدرسي الممل ، كل الناس يجب أن تحزن بالشكل ذاته وتفرح بالشكل ذاته مستنسخين عن بعضنا حتى بمشاعرنا
وهذا الاستنساخ ما بيهدف لصالح حدا والكل مستاء منه او يدعي الاستياء منه لكنه يمارسه ويراقب الآخرين ليتأكد أنهم على الأصول ..


فكرة خامسة .. وحدك ..
وحدك يسلملي حبك ، يسلملي ياللي حبك
خلا تحت العادي عادي
والعادي فوق العادي ..