منغصات


بعض الأشياء التي التقيها في يومي .. وبتنكرزني 

تنكرزني دعاية لشامبو ، يسأل فيها : شو اللي بيشغل راس الشباب ؟
وتأتي الإجابة ( الباسكت بول - التمثيل - الغنا ... ) 
لست أدري عن إي شباب يتحدثون ؟ واشعر بالسخف .. كلما شاهدتها 


أمام مخفر العزيزية في حلب ، هناك شرطي سير يعتمد وسيلة مبتكرة في تسيير أمور السيارات ، وهي " الصراخ " ، لا يصفر 
لا يؤشر بيديه ، فقط يصيح ويصيح دائما ً ..لو كان الأمر بيدي لخالفته .. مخالفة " تلوث ضجيجي " 

تنكرزني عاداتنا في الحزن ، الأكل الكثير ..القبلات الكثيرة للمحزونين .. الناس الملتمة حولهم لمراقبتهم اكثر مما لمواساتهم 

تنكرزني صورة الأنثى الناجحة في الأدب والسينما ، مشروع رجل بثيابها ، بعنوستها ، بطريقتها بالتفكير 

تزعجني مرارا ً .. الكيبورد التي أكتب بها حاليا ً لأنها لا تحتوي حرف الزال ، واسرقه كل مرة من مكان ( ويزعجني اكثر كم أنا تنبل في شراء واحدة جديدة ) 

هناك ليستة من الأسئلة التي تزعجني : 
- انتي ما بتنطفي ؟ 
- ليش ما تجوزتي " لهلق " ؟ 
- يعني اهلك ما عندن مشكلة بسفرك ؟ 
- ليش عم تدرسي فرعين ؟ 

- يزعجني أنني أحاول إلزام نفسي بقائمة " To Do list " من أجل تنظيم الوقت و عدم نسيان إي شي علي فعله 
لكن هناك بعض المهام التي لا أحبها والتي أنقلها من يوم إلى يوم .. أشعر يوما ً ما اني سأقضي يوما كاملا أفعل اشياء أكرهها 

- يزعجني أنني بدأت منز مدة أتعود أن العمل فيه بعض التفاصيل السيئة  ، ( التجارة يعني تجارة ) قد لا انخرط فيها لكنها لم تعد تثير في نفس الرفض .. وأنا أتفق مع ممدوح عدوان " أننا لا نتعود إلا إزا مات شيء فينا " 
هناك شي في مات حتى تعودت أن جو العمل من الممكن ان يكون موبوءا ً .. وأن الربح له مبرراته .. ووسائله
واليوم اكتفي بمشاهدة ما يجري دون دهشة .. أو خيبة 

هزا بعض ما ينغصني حاليا ً ؟ 
مازا عنكم أنتم ؟