تبجح

6/29/2009 7 Comments

Kid pretending

التبجح هو إما إدعاء ما لاتملك لأثبات تميزك ، أو المباهاة بما تملك رغبة بترك أثر أعمق في محدثيك . ويمارس معظمنا على ما اعتقد التبجح ، وأمارسه أنا وأمتلك الجرأة والصدق لكافي للتصريح بذلك ( في الجملة السابقة أنا أتبجح حول جرأتي مثلا ً)

نمارس التبجح إما لأننا نعتقد أننا ببساطتنا لا نكفي ، أو لأن الوسط المحيط يعاملنا بما نعتقد أنه أقل مما نستحق ، او ربما هي تعبير بسيط ومباشر عن حاجتنا كبشر إلى أن نكون محورا ًَ في شيء ما ، مؤشر رغبتنا العميقة بالاهتمام ..

وأعتقد اننا نمارسه أكثر بالعدوى ، فنحن ميالين لأن نمارسه بالتقليد فنتبجح بالمادة في وسط مادي . وبالعلم في أوساط المثقفين و هكذا

من التبجحات التي أمارسها عادة ً وبسعادة ، إعلان دراستي للأشخاص الذين يقتصر انطباعهم عني أنني فتاة مرحة وتجيد الرقص ..

" دكتورة مرسيل ، لو سمحت " وإذا أردت المبالغة أفخم دراستي لفرع ثاني ، وأستمتع تماما ً بانطباع الدهشة على الوجوه .

قد أتبجح مثلا ً بكلماتي ، بلغتي ، " ما بيمنع كام كلمة إنكليزي تمرق ، لزوم الحكي " ، قد أمارس أنواعا ً أخرى من التبجح لست أدريها في ذاتي بعد ! وقد يمارس غيري التبجح بمفتاح سيارته ، بعائلته .. بكلماته الصعبة

فإذا رأيتني أمشي مزهوة كطاووس ما ، مستمتعة ً تماما ً بألوان ريشي !

تستطيع ان تقول أني متغطرسة ، وتستطيع أن تشخص حاجتي لإثبات وجودي وقلقي البالغ على تميزي في عيني الآخرين ..

لكنك تستطيع كذلك أن تقف لبرهة لتفكر أنني ربما تصرفت كذلك لأنني أعتقدت أنني لا أكفي .. لتقبلني دون تبجحي أوأنك لن تكتشف دون مساعدتي مكامن الجمال في ّ .

أما أنت وبصدق بم عادة ً تتبجح ؟