لماذا أكره طب الأسنان ؟

6/22/2009 Marcell 32 Comments



في أولى قراراتي كإبنة مدللة لعائلة محبة كعائلتي ، كان من الطبيعي عند مراجعة خياراتي الدراسية بعد النجاح الباهر بالثانوية العامة . أن تتم هذه المناقشة في العائلة كلها
وكإنسانة تحمل كل الأحلام الوردية المشروعة بتغيير الكون . لذا كانت طموحاتي تتعلق عموما ً بالمجالات التي اعتقد أنا أنها قادرة على تغيير وجه البشرية
في الدرجة الأولى كانت الصحافة ، وجاءت الاعتراضات " والله ما تكتبي صحافة بيشحطوكي ! " ، " الصحافة بالشام ما معقول تروحي تدرسي لحالك ، صغيرة " .. وبعد تفنيد الاعتراضات اقتنعت انني لا استطيع ممارسة الصحافة كمهنة في سوريا .
انتقلنا إلى الحقوق ، فأنا كنت مبهورة ب ally mckbeal واعتقد ان مهمة المحامي الدفاع عن البريء . وكانت الاعتراضات جاهزة فعلا ً وقد لا استطيع ذكرها
ماذا أدرس إذا ؟
طب ، الحلم الذي يداعب كل أهل في مجتمعاتنا ..
وهكذا وبدون جهد في اقناعي لأنني لم اكن ادري ما سأختار وما يناسبني تماما ً . تمت الصفقة الفاشلة ودخلت طب الأسنان . ( قصة تتكرر كثيرا ً كثيرا ً بما يتعلق بالطب )
ولست ادري تماما متى أدركت أن القرار خاطئ جدا ً .. لهذه الأسباب
كمهنة
1 ) طب الأسنان مهنة تتطلب هدوء وصبر وأنا لا أمتلك كليهما وعبثا ً حاولت تنمية هاتين الخصلتين في ّ لكنني فشلت .
2 ) عاطفية جدا ً أنا في التعاطي مع الألم والدم ، لا أستطيع الحفاظ على برادة أعصابي في التعاطي مع الألم البشري .
3 ) عليك ان تمارسها في مكان مغلق ، وأنا شخص منطلق جدا ً
4 ) ميزة اللقب " دكتورة " لا تعنيني على الإطلاق .
5 ) مهنة متعبة جدا ً وعمرها المهني قصير .
ببساطة مهنة لا تناسبني ولا أناسبها
كدراسة
1) كنت دوما ً وبسبب طاقتي أشعر أنني لا أنتمي إلى الكلية بإي شكل من الأشكال . وكنت اتعرض بشكل شبه يومي للسؤال بلهجة استغراب واضحة " بالله انتي بتدرسي طب أسنان ؟؟ " . أشعر أنني أرقص Break dance بينما الجميع يرقصون Soft Slow
2 ) مجتمع الكلية صغير جدا ً ومعقد جدا ً ، كل تصرفاتك مراقبة وستطالها الألسن .
3 ) مجتمع الكلية طائفي جدا ً ، هناك توزيعة دينية معينة للجلوس في المحاضرات . للتعامل في جلسات العملي .
4 ) علاماتك بأغلبها تنبع من رأي الدكتور الذي يدرسك لا بكفائتك الفعلية ، فعليه علامات البنات غالبا ً أكثر ، وهذا يجعلك بحاجة للمجاملات وللنفاق حتى احيانا ً لتنجح مادة !
5 ) المواد مملة جدا ً ، حفظ وبصم !
6 ) عملية البحث المقيت عن مرضى
7 ) يتوقعون ألا تمارس بحياتك شيء آخر سوى دراسة طب الإسنان . ( من ال 8 لل 2 دوام كل يوم ) وبعدها عليك البحث عن مرضى وأخذهم إلى المخابر و .. و..
8 ) لم أجد فيها تميزي .. كنت أصارع لأجل تخطيها فقط وبأي معدل وبأي علامات .. كمن يبحث عن الخلاص


وهكذا ، كان من السهل لي التأكد أن هذه المهنة لا تليق بي ، وأنني لا استطيع ممارستها بشغف . واتخذت القرار بعدم ممارستها أبدا ً . وبحثت عن خيارات بديلة للعمل وللدراسة حتى
وأعتقد اليوم أنني لست نادمة على دراسة طب الأسنان ( راتبي الحالي لا يسمح لي بالندم :P ) .. لكنني أعتقد انني كنت سأكون سعيدة أكثر في مكان آخر ..