أشخاص في الظل " حارة القراء "

5/01/2009 Marcell 4 Comments

لم تكن هذه المرة الأولى التي أقرأ فيها كتاب غسان كنفاني " رجال في الشمس " فقد قرأته منذ زمن بعيد جدا ً ، حتى أن القراءة الثانية بدت لي هذه المرة .. كأنها محاولة للبحث في الذاكرة لا أكثر .ولست بصدد الإشادة بأسلوب غسان الرائع ، لكنني سأتوقف عند أكثر ما شدني هذه المرة ، في قراءة الرواية .. نعم لقد عشت مع غسان وشخصياته الرئيسية آلامها ، لكن ما شدني كيف استطاع أن يخلق الكتاب لدي ّ ، التساؤل حول مصير الشخصيات التي كانت في الظل ، وكيف ستتابع حياتها ما بعد نهاية الكتاب ..
ام قيس .. الزوجة التي مارست الانتظار بصمت ، واحترمت رغبة زوجها في السفر .. " كما ترى أنت .. " لا لأجل شيء إلا لأجل مستقبل الطفلين ، فكرت بالدمعة التي زرفتها .
أم مروان ، الزوجة المهملة التي لا تستطيع الحقد على زوجها .. وخسرت طفلها ، من اليوم سيدخل المقلاة ويصرف على هذه العائلة ؟ كم مرة ستعيد قراءة رسالة مروان ..
أبا مروان ، الزوج الذي كان جل أحلامه هو "سقف ما " ، وزوجته شفيقة التي تدرك أنها أخذته من عائلته لا لشيء إلا لأنها تمتلك سقفا ً ..
ندى .. زكريا .. أبو الخيزران ..
شعرت فجأة ان الرجال الذين قضوا .. تحت الشمس ، هم الأكثر حظا ً في تلك الرواية وأفزعتني جدا ً تلك الفكرة .

ما أعجبني جدا ً في كتاب غسان البطل ، أنه لم يرسم لي أبطالا ً على الورق .. بل أشخاص حقيقيين جدا ً قد لا تثير إعجابك ولكنك على الأكيد لست قادرا ً على رجم إي سلوك من سلوكياتها ،حقيقين بطموحاتهم وأحلامهم ومعاناتهم .. وحتى بإخطائهم
حتى أنك تصبح قادرا ً على تقبل جملة أبو الخيزران " القرش يأتي أولا ، ثم الأخلاق " بسلاسة :)

ويترك الكاتب لخيالك وحده ، تحديد على من تقع مسؤولية كل هؤلاء الضحايا الأحياء منهم والأموات ؟
فهو لا يذكر لك العدو وممارساته لربما كي لا نعتقد أنه وحده مسؤول عن المأساة ..
نحن ؟ حكامنا ؟ العدو ؟ العالم ؟ الإنسانية ؟
من تراه المسؤول عن موت الرجال في الشمس ؟

تدخل هذه التدوينة ضمن نطاق مناقشة حارة القرّاء لكتاب رجال من الشمس لغسان الكنفاني