ازدواجية

4/13/2009 Marcell 2 Comments



كان الكاهن يتحدث لهم عن أهمية كل شخص منا " على اختلافه " في عيني الرب .
حدثهم كيف المسيح وهو يهودي كان يحادث السامرية بود ، وكيف خلص المجدلية من الرجم ، ولم يهتم لخطايا زكا ..
وأكمل الكاهن عظته عن كيف على المسيحي أن يقتدي بالمسيح ويحترم اختلاف الأخرين ويحبهم على فرادتهم ، أن يرى في كل واحد منهم صورة الله .
ثم دار نقاش ، أيدت فيه الأغلبية الحاضرة كم تلعب الأحكام المسبقة دورا ً سلبيا ً في نظرتنا إلى الآخرين ، وأجمعوا على استهجان تصنيف الناس و توقع سلوكهم بناء على بعض المظاهر التي قد نعرفها عنهم : كالدين أو العرق والجنس . وعندما اختتمو اللقاء بصلاة " قد لا يحفظها عدد كبير من الموجودين ، ويرددها الكثيرون دون أن يدركوا معناها ، ونساها البعض الأخر على قلة استخدامه لها "
دار على الباب الحديث التالي
-
سمعتو شو صار مع فلانة ؟
- خير ؟ - " هربت " مع مسلم يقطع عمرا ..
تعقب إحداهن بثقة - بكرة بيحجبا !
وتتابع الأخرى - أو بيطلقا تتابع صاحبة الخبر العاجل
- لأ بيتجوز عليها و بتستاهل !

- الله يعين أهلها !
- لو عرفانين يربوها ما صار هيك وتعود كل واحدة إلى منزلها لا تحمل من ذكرى الساعات الماضية إلا هذه القصة الشيقة عن فلانة التي هربت مع مسلم دون اسم او وجه او ملامح .. لترجمها بها وتخبرها لأكبر عدد ممكن من أصدقائها المتشابهين


الصورة
Duplicity - Thomas Mitchell