دعني أحبك على الورق

2/21/2009 Marcell 0 Comments










دعني احبك على الورق .. دعني أستعير من الحروف استدارتها لأضمك بها إلى صدري ...دعني أسرق أنوثة الكلمة لأنني أحتاج لأحب رجلا مثلك لأنوثة كأنوثتها مبهرة , حاسمة ، غامضة ... لها القدرة أن تُخلق الف مرة وتولد ألف مرة وتتجدد كل يوم ..هل تسمح لي أن أسرقك أنت من زحمة من تُحب ومن يحبوك لأحبك أنا وحدي على الورق وعلى الورق فقط ...هل تسمح أن أرسم بيدي ملامح وجهك كما أتخيله ... هل تمانع لو عشقت ما رسمت ؟؟؟هل تسمح أن أجد لك مساحة في دفتري ... على الرغم من الفوضى التي فيه
لا تخف سيدي لن أطلب منك يوماً أن تبقى فذاكرة الكلمات تحفظ الأشخاص رغماً عنهم حتى وإن هم رحلوا ...
لا تخف ستلدك كلماتي من جديد لتصبح لك أماً ...
ستجعلك كلماتي اجمل لن أعدك سيدي بأنني سأبقى فالكتابة يا صاحبي موت جنون وانهيار لا أدري متى يأتيني ولاأدري متى سيغيب ...يصعقني حضورك الغريب وليس لي من أرض سوى الورق افرغ فيها طاقاتي ؟؟!!

كل ما أطلبه منك أن تحتضن كلمتك كلمتي برفق .. جل ما أطلبه منك إن كان لي الحق ان أطلب
أن تعزف على أوتار قلبي لحنا يجعلني أبدع يجعلني أُخلق وأَخلق" في البدء كانت الكلمة " وأنت كلمتي
لكن ... إن حاولت يوما بطبيعتي المتمردة وروحي المشاغبة أن أهرب من بين السطور إلى واقع حياتك أرجوك ... مزقني ودمرني ... لكن حافظ على الورق ..


هي من اقدم الأشيا اللي كاتبتا ومحتفظة فيها " يعني أنا كاتبة شغلات قديمة بس ما بعرف وينن هي كاتبتا "
ب 27 / تشرين التاني / 2005

طبعا تفاجئت أنو في ناس ناقلتا لمنتديات وقصص .. طبعا أنا منزلتها بأخوية وبمنتدى الطب البشري تبع حلب ..
بس أنو من الخربوشات اللي بحبن