الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع

1/14/2009 Marcell 4 Comments

أنسي الحاج من الناس اللي بحبن كتير .. لازلت لهلق بتذكر كيف ضليت تقريبا ً أسبوع .. عم أقرا المقالات اللي بينزلها بالأخبار .. ( فيكن تقروها من هون )
هي لمحة جاهزة عنو .. ( هون )
شخصيا ً .. بحبو لأنو بيكتب خارج السرب .. بأسلوب وفكر وطرح مختلف
بتابع مقالاتو بانتظام غالبا ً .. ورح أنشر " بشكل متتابع انشالله " أعماله كلها
منبدا
بالرسولة وشعرها الطويل حتى الينابيع ..

ببساطة أنسي الحاج .. رائع .. هالديوان .. قريانتو ما يفوق العشر مرات
هو قصير كتير .. كلو عبعضو اربعين صفحة .. وبشغلة نص ساعة بيكون انقرا كلو
بينفع الكتاب تهديه لحبيبة لأنو غزل صرف .. لتقلا ببساطة قدي هو بيحترم حضورا بحياتو
بينفع تقراه كل بنت مشان تعرف قدي هي كائن رائع بأنوثتها
بينفع يقراه كل رجل لسى ما أدرك قيمة الأنثى بحياتو ..

الكتاب شغلة من أروع الشغلات الهيك صغنونة وبتعمل وجع راس جميل اللي قريتا بالفترة الأخيرة
أنو حتى اللي ما بيحب يقرا عالكومبيوتر .. يعني نص ساعة هيك يستجمع قواتو ويقراه


رابط الكتاب ...

مقتطف .. من الكتاب
يا حبيبتي
أُقسِمُ أنْ أكون لُعبتكِ ومغلوبكِ
أُقسِمُ أنْ أحاول استحقاق نجمتكِ على كتفي
أُقسِمُ أنْ أسمع نداء عينيكِ فأعصي حكمةَ شفتيكِ
أُقسِمُ أن أنسى قصائدي لأحفظكِ
أُقسِمُ أن أركض وراء حبّي وأُقسم أنّه سيظلّ يسبقني
أُقسِمُ أن أنطفىء لسعادتكِ كنجوم النهار
أُقسِمُ أنْ أسْكُن دموعي في يدكِ
أُقسِمُ أن أكون المسافة بين كلمتَي أُحبّكِ أحبّكِ
أُقسِمُ أن أرميَ جسدي الى الأبد لأُسودِ ضجركِ
أُقسِمُ أنْ أكون بابَ سجنكِ المفتوح على الوفاء بوعود الليل
أُقسِمُ أنْ تكون غرفةُ انتظاريَ الغَيْرة ودخوليَ الطاعةَ وإقامتي الذوبان
أُقسِمُ أنْ أكون فريسة ظلّكِ
أُقسِمُ أنْ أظلّ أشتهي أنْ أكون كتاباً مفتوحاً على رِكبتيكِ
أُقسِمُ أنْ أكون انقسام العالم بينكِ وبينكِ لأكون وحْدَتَه فيكِ
أُقسِمُ أنْ أُناديَكِ فتلتفت السعادة
أُقسِمُ أنْ أحمل بلاديَ في حُبّكِ وأنْ أحمل العالم في بلادي
أُقسِمُ أنْ أحبّكِ دون أن أعرف كم أُحبّكِ
أُقسِمُ أن أمشي الى جانبي وأُقاسمكِ هذا الصديقَ الوحيد
أُقسِمُ أنْ يطير عمري كالنّحل من قفير صوتكِ
أُقسِمُ أن أنزل من برقِ شَعْرِكِ مطراً على السهول
أُقسِمُ كُلّما عثرتُ على قلبي بين السّطور أن أهتف:
وَجَدْتُكِ! وَجَدْتُكِ!

كمان في فنانة أسمها " هبة قواص " بتغني أغنية كلماتها من هالديوان ..
للي حابب يسمع الأغنية " كمان رائعة " :

أغنيك حبيبي ..



بتمنى حدا ينزلو بأخوية :)