قليل من الدفء يحيي قلب الإنسان ...

11/08/2008 Marcell 4 Comments


تمر لحظات من الخيبة .. والرفض ، أشخاص يجابهوننا بلغة حاقدة لا نفهمها . يعبثون بالوردة التي نصادقها .. ونرعاها
هم ببساطة لا يفهمونك .. وتحاول وتحاول وتحاول .. وتشرح وتبرر
ويعلو ضجيج رفضهم ليطغي على ذكرياتك
وتبدأ الألوان الرمادية لتغزو مساحات الأمل الملونة التي اعتدت ان تشرق بها
أنت غير مفهوم .. غير محبوب .. مهمش ..
وتعيد النظر في مرأتك فلا تجد نفسك .. تجدهم هم ..
وحينما تقرر أن تغفو مسلما ً أسلحة سعادتك للكآبة

يلحظ صديق ما .. انك ترتجف هناك من صقيع الوحدة فيحتضنك بدفء حضوره ..

.. يمسح بحروفه دمعا ً عن وجنتيك .. وينظر في عينيك فترى كم أنت جميل
فتستعيد رويدا رويدا ملامج وجهكيبدع على جدران قلبك .. ويمحو مساحات الخيبة

تتذكر فجأة كيف اعتدت أن تختبأ كطفل تحت ظل .. أخ لطالما حماك فيعود إليك إحساس الأمان مرة آخرى .. يقول لك " لا تخف فأنا معك .." فتثق أنك تستطيع أن تترك الوردة التي تحب بين يديه

حتى العابرون في حياتك .. هؤلاء الذين شدو على يدك .. مرة .. أهدوا صباحاتك عبق ابتسامة .. تبدأ في تذكرهم بوضوح
تشعر فجأة أنك هنا .. استعدت وجودك أخيرا
تتحدث وتتحدث وتجد من يصغي إليك .. فتتذكر من أنت .. ولم أنت كما أنت
حينها .. فقط .. تعي بسببهم جميعا ً ..
كم أنك جميل .. كما أنت
فريد كما انت
محبوب كما أنت
ويعم السلام روحك
ألم أقل لك " قليل من الدفء يحيي قلب الإنسان "