رقص

9/16/2008 1 Comments






The dance by *klairy


عندما تسلم نفسك للموسيقى .. وتجعلها تداعب جسدك بلطف تحركه كما تشاء .. كعاشق متمرس تجيد .. اللعب على أوتار عاطفتك ..
عندما ترتشف الصوت بتلذذ لتثمل بكل نغمة على حدة وتشعر أن عليك من أقل انبثاق للألحان أن تخلق لوحة جديدة . .
و تستطيع أن تدع نفسك لتحلق حرة .. لتدور في فضاءاتها .. لتنطلق بجسدك لأقصى ما يمكنه .. فتكتب سمفونية تشبهك وحدك
عندها فقط .. يمكنني القول .. أنك قد ابتدأت الرقص

عندما .. تستطيعين أن تحيلي انحناءات خصرك لتصبح تماما ً على مقاس أنامل العازفين
أن تستقبلي في أحشائك .. حتى أصغر النغمات الخفية .. وتلديها من جديد .. بالجسد
و عندما يجبرك الضجيج .. أن تصبحي أكثر عذرية .. أكثر قداسة ً ..
عندما يصيح اللحن بك ..
" تذكري يا آلهتي .. أن الرقص يوم خلق .. خلق عبادة لأنوثتك " .
. عندها فقط .. يمكنني القول .. أنك قد أحييتِ الرقص من جديد


عندما تستحيل المساحة .. التي ترقصان فيها .. مذبحا ً تتألهان فيه ..
تتشابكان بالنظرات .. بالانحناءات .. تتحركان بتوافق ..
ليكمل كل منكما المساحات الفارغة التي تتركها حركة الآخر ..
و تستطيع الموسيقى .. أن توحد خطواتكما . وتجمل اختلافاتكما .. لتجعل منكما .. أقرب عندما تستطيعان .. بلمسة يد أن تترجما النغم .. إلى قصيدة حب .. ناطقة
وأن تمارسا الحب كله .. على سلم نغمة .. وتقولا .. ما لم تقله ساعات الغضب جميعا ً بتسارع إيقاعكما ..

إن لم تستطع أن تضمها إليك ..لتصهركما الألحان واحدا ً .. فأنت إذا لم تراقصها بعد
إن لم تستطيعي أن تتفجري أنوثة ً على صخر يديه .. فلربما إذا لم تعرفي الرقص بعد عندما تخلقان برقصكما .. لغة جديدة .. تخطون حروفها بكل تفاصيل جسديكما ..
وتدركان كيف يستحيل الرقص .. تعبيرا ً .. تواصلا ً .. مشاركة
عشقا ً .. وعبادة ..
عندها فقط .. تكونان قد مارستا الرقص سويا ً ..



ارقص لأن الرقص يجعلك حرا ً .. لأن الرقص احتجاج العبيد على عبوديتهم ...
ارقص لأن الرقص أمضى من الكلمات تعبيرا ً وأصدق من الحروف .. وأوسع أفقا ً
ارقصوا سويا ً .. .. لتشهدوا لتاريخكم .. حضارتكم
دعوا تشابك إيديكم في الساحات .. يقرب الغرباء .. ويلغي الحواجز التي اصطنعناها .. ويوحد الاختلافات على حلقات الفرح ..


ارقصي .. مهما قالوا أن رقصك إباحة .. وأن جسدك عورة
ارقصى لا لأجله فقط .. بل لأجل ان تحيي انسانيتك من جديد .. فتعمدك الموسيقى .. ارقصي لتتعري من اقنعتك واحدا ً واحدا ً .. وتكوني " أنت ِ "
ارقصى لتتذكري قداستك .. قدرتك على التأثير بالكون ..


ارقصا .. لأن الرقص يقول ما قد لاتستطيعان قوله ..
لأن الرقص مداعبة .. مقدمة لكتابكما المقدس .. وطقوسكما السرية
ارقصا .. لتشعر بك حولها .. .. أنها بكليتها لك .. أنها خلقت لتثمر بين يديك ...
تقتحم عوالمها رويدا ً رويدا ً .. فتلغي مخاوفها ..
ارقصا حتى تنتشي من أنوثتها و تحفظ رائحة شعرها و قدرة جسدها على سحر حواسك .. ارقصا .. لتدركي اهتمامه ودفء حضنه .. لتلغي المسافات التي تقصيه عنك ِ .. ارقصا لتتأملا وتحفظا .. جسدا أحدكما الأخر .. طاقاته ومساحة حركاته ..
لتدركا كيف تستطيع أن ترمي إليك جسدها .. بثقة .. لا متناهية
وكيف تتداعى رجولتك بأكملها .. لتحميها من السقوط ..
ارقصا .. حتى يختفي العالم .. وتعودان إلى فردوسكما المفقود